العملاق في المنتديات


    الصلاة علاج طبيعي لأمراض العمود الفقري

    شاطر

    ميلانو
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 59
    نقاط : 127
    تاريخ التسجيل : 20/07/2009

    الصلاة علاج طبيعي لأمراض العمود الفقري

    مُساهمة  ميلانو في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 1:05 am

    قام بعض الأطباء الفرنسيين يعالجون مرضاهم بأداء حركات من الصلاة، وجاء في التقرير: أن الصلاة علاج طبيعي لأمراض العمود الفقري.

    فعند رفع اليدين إلى الأعلى سواء حذو المنكبين أو حيال الإذنين فيه شد لعضلات الصدر وتحريك لمفصل الكتفين إلى الخلف مما يقوي ويشد عضلات الصدر والكتفين.
    وعند الركوع تحريك مفاصل الركبتين وتعريضها للحركة عند وضع الكفين واليدين فوق صابونتي الركبتين والضغط عليهما مما يساعد على دفعهما للخلف أعلى الساقين فيتدفق الدم إليهما ليصل الغذاء لهما.

    ويقول الأطباء ان الله خلق لمفاصل الإنسان ما يسمى بزيت المفاصل فإذا رفع العبد من الركوع قبل أن ينتشر هذا الزيت فإنها تحتك ببعضها مما يتولد عنه آلام شديدة في المفاصل ولو بعد حين أي انه كلما أطال الإنسان الركوع والتسبيح تدفق الزيت إلى المفاصل خاصة الركبتين فيتقي بذلك خشونة الركبة وآلامها مع الأيام وتقدم العمر وتيبس العظام والمفاصل عند كبر السن.

    قال تعالى في سورة الإنسان: (ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلا طويلا، ان هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوما ثقيلا، نحن خلقناهم وشددنا اسرهم).

    فسر العلماء (شددنا اسرهم) إي شددنا عظامهم وفقراتهم وركبهم ومفاصلهم والعجيب أن تأتي هذه الآية بعد الحث في الآية السابقة على قيام الليل أي كلما قام الإنسان في الصلاة إي طال ركوعها وسجودها كان ذلك علاجاً قرآنيا لجسمه عامة ولمفاصله خاصة والملاحظ أن بعض الناس ينقرون الصلاة كنقر الغراب فكثرت الشكوى من آلام الظهر وأمراض العظام المختلفة.

    هصر الظهر في الركوع أي شده ومده وجعل الرأس حيال موضع السجود يتيح لفقرات الظهر التبتل (وتبتل إليه تبتيلا) ومن ذلك تبتل وعدم تقلص الفقرات أي تشتد وتبتعد الفقرات عن بعضها مما ينشطها ويمنع الانزلاق الغضروفي والانضغاط بينهما، ويجعلها تتحرك حركة تساهم في شفاء كثير من مشكلات العمود الفقري كما جاء التقرير الفرنسي أن الصلاة العلاج الطبيعي لمرضى العمود الفقري.

    وفي السجود حركة اليدين وتركهما مشدودتين وضغط الكفين على الأرض في السجود بهذه الكيفية يجعل الدم ينصب انصبابا كاملا في الجسم مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية وبالتالي تنشيط الجسم. والضغط المتواصل على الركبتين ومنطقة الحوض يقوي هذه المناطق. وفي السجود يدفع الهواء من جوف المعدة إلى الفم فيعمل على راحتها من وطأة التمدد والانتفاخ. بالنسبة للرأس فيوجد به المليارات من الخلايا العصبية والتي تحتاج إلى زيادة تنشيط في الدورة الدموية المارة بها وهذا ما يحققه لها وضع الرأس المنخفض في السجود مما يسمح بمرور كميات كبيرة من الدم إليها مما يعمل على تجديد هذه الخلايا وتنشيطها وبهذا تتم صيانتها والمحافظة عليها من العطب والتلف وكم من قصص سمعتها من الغربيين الذين يقومون بأداء حركات السجود لأن وضعها يريحهم ويزيل آلام الرأس ويمنحهم النشاط والعافية.

    في جسم الإنسان عدد كبير من الشحنات الكهربائية التي لابد من تصريف بعضها وذلك لا يتحقق إلا بتكوين دائرة كهربائية متكاملة وعندما يكون السجود كما شرحه الرسول صلى الله عليه وسلم اي (الجبهة - الأنف - الكفين فقط دون الساعد - الركبتين - وأطراف القدمين منحنية تجاه القبلة) يكون الوضع صحيحا فتبدأ الدائرة الكهربائية حيث تمتص الأرض كل الشحنات الزائدة والتي تضر الجسم وبذلك يرتاح الإنسان ويهدأ ويتخلص مما يضره ويؤذيه. ويقول الأطباء في جبهة الإنسان بين الحاجبين أعلى الوجه في الجبين هناك ملكة الغدد (الغدة النخامية) تنشط وتعمل بالضغط عليها لذلك كلما أطال المسلم السجود زاد الضغط على ملكة الغدد فتنشط وتؤثر في جميع الغدد الأخرى في جسم الإنسان وتؤدي دورها الطبيعي في سلامة الجسم وصحته.

    وفي الجلسة بين السجدتين وجلسة التشهد الأخير ( التورك ) بعد أبحاث طويلة في أمريكا وتجارب متعددة على مرضى القلب بدأ أطباء القلب في العلاج بحركة جلسة السجدتين حيث ثبت علميا أن هناك شرياناً يساهم في تنشيط القلب ويساعد على تحسين القلب خاصة بعد إجراء العمليات الجراحية للقلب ويربط بين إبهام الرجل اليمنى والإصبع الكبير وهو منحنٍ تجاه القبلة في حركة الصلاة وبين القلب فيساعد في سرعة الشفاء والوقاية من أمراض القلب وقد تكشف الأيام المقبلة ان كل أصبع قد يصل بأحد أعضاء الجسم من مرارة أو كلى... الخ. كما يعرفه من يفهم في علم المساج حيث أن كل أصبع له عضو في الجسم.

    فاحرص على أداء حركة الصلاة تامة كاملة صحيحة كما علمنا إياها الرسول - صلى الله عليه وسلم - وعند السلام: ثبت ان الرسول صلى الله عليه وسلم كان يسلم حتى يرى بياض خذه لمن يجلس خلفه وثبت طبيا ان ذلك يكفل الحركة الكاملة للرقبة مما يقيها من أمراض كثيرة كالشلل عن طريق شد فقرات الرقبة وتقوية عضلاتها. فسبحان من أعطى كل شيء خلقه ثم هدى..

    قال تعالىSadهذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه بل الظالمون في ضلال مبين).

    حمودة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 61
    نقاط : 85
    تاريخ التسجيل : 30/07/2009

    رد: الصلاة علاج طبيعي لأمراض العمود الفقري

    مُساهمة  حمودة في الثلاثاء أغسطس 11, 2009 11:37 am

    سبحاااااااااااااااااااااااااان الله

    الوجد
    مشرف قسم
    مشرف قسم

    عدد المساهمات : 101
    نقاط : 101
    تاريخ التسجيل : 05/08/2009
    العمر : 29

    رد: الصلاة علاج طبيعي لأمراض العمود الفقري

    مُساهمة  الوجد في الخميس أغسطس 20, 2009 9:00 pm

    سبحانك ربي

    كل اشي بخلقه النا اله حكمه

    كل الشكر

    الله يعطيك العافيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 24, 2018 3:03 am